الانتقال الى المحتوى الأساسي

مركز الاقتصاد المعرفي ونقل التقنية

حفل تكريم مخترعي 2021

Second slide

 

برعاية معالي رئيس جامعة الملك عبدالعزيز الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي أقام مركز الاقتصاد المعرفي ونقل التقنية حفل تكريم مخترعي عام 2021 يوم الخميس  17 / 11 / 1443هـ بمركز الملك فهد للبحوث الطبية في الجامعة، حيث يأتي هذا الحفل إيماناً من المركز بأهمية دور المخترعين.

وبحضور معالي رئيس الجامعة وسعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي وسعادة وكيلة الجامعة لشطر الطالبات وأصحاب السعادة عمداء الكليات والداعمين وأصحاب السعادة المخترعين، استعرض سعادة مدير مركز الاقتصاد المعرفي ونقل التقنية الدكتور ماجد بن كمال نور ، جهود الجامعة والمركز خلال الفترة الماضية وما وصلت إليه بفضل الله تعالى وبفضل أبنائها الطموحين وقياداتها الداعمين ، حيث أوضح سعادته أنه وصل عدد براءات الاختراع المسجلة باسم جامعة الملك عبدالعزيز 491 براءة صادرة من المكتب الأمريكي ففي عام 2021 م تم تسجيل 187 براءة اختراع من أصل 400 فكرة ابتكارية وصلت للمركز وعدد 180 مخترع ومخترعة من مختلف الكليات كما أن هناك 250 براءة اختراع مازالت تحت التطوير ، وتنوعت مجالاتها حسب أولويات الجامعة البحثية حيث شملت 72 براءة في تطوير الصناعات و 35 براءة في استدامة الموارد الطبيعية و 57 براءة في الرعاية الصحية و 22 براءة في الذكاء الاصطناعي.

كما أشار سعادته لحصول الجامعة على المركز 33 على مستوى العالم ضمن قائمة أفضل مئة جامعة لتسجيل براءات الاختراع في العام 2020م وبناء على أرقام براءة الاختراع الصادرة في العام 2021 نتوقع يكون ترتيب الجامعة ضمن العشر المراكز الأولى على مستوى العالم بإذن الله تعالى.

ثم تلى ذلك كلمة سعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور / أمين بن يوسف نعمان ، الذي رحب بالحفل الكريم وأثنى على كوكبة المخترعين والمخترعات وأشار إلى دور المخترعين في الحفاظ على مكتسبات المرحلة الحالية وزيادة معدلات براءات الاختراع والابتكارات ذات القيمة الاقتصادية، حيث تسعى الجامعة إلى رفع مستوى جاهزية التقنية بالجامعة لتسويقها وزيادة عدد تراخيص براءات الاختراع ذات العائد الاقتصادي. كما تتطلع الجامعة لتحقيق مستهدفات الخطة الاستراتيجية حيث تطمح الجامعة إلى تسجيل 400 براءة اختراع، 30 منتج ابتكاري جديد، 10 شركات ناشئة، و50 اتفاقية ترخيص أو انتفاع وذلك بنهاية عام 2025م.

وأشاد سعادته بالدور الذي يقوم به مركز الاقتصاد المعرفي ونقل التقنية ومنسوبيه من دعــم القــدرات الابتكاريــة لباحثــي الجامعــة وذلــك مــن خــلال نـشـر ثقافــة الابتــكار ودعــم وتطويــر أفــكار المخترعين وابتكاراتهــم وحمايــة وتســجيل الافــكار والاختراعـات وتسـويقها، وتوظيـف المعرفـة والتقنيـة لتقديـم منتجـات متميـزة ومبتكرة ذات قيمـة اقتصاديـة.

وفي كلمة راعي الحفل معالي رئيس الجامعة أبدى معاليه سعادته الكبيرة بما حققته الجامعة من تميز وذكر أن "أبناء وبنات جامعة الملك عبدالعزيز اثبتوا للعالم أنه لا مستحيل أمامهم .. من خلال القفزات في عدد تسجيل براءات الاختراع والشراكات مع الصناعة" وأن ما نشهده اليوم من تكريم نخبة من المبدعين والمبتكرين من أبناء هذه الجامعة، لهو دليل ملموس على ما تحققه جامعة الملك عبدالعزيز من قفزاتٍ كبيرة في شتى مجالات المعرفة.

كما أوضح معاليه أن هذا الإنجاز جاء نتاجاً لمنهجية الابداع والابتكار في الجامعة والتي تقود قاطرتها وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي ويقوم بتنفيذها ودعمها والاشراف عليها مركز الاقتصاد المعرفي ونقل التقنية.

وهنأ معاليه جمهور الحاضرين على هذا الإنجاز الذي يُعد تعزيزا لخطوات الجامعة على طريق الريادة والتميز. وإن الجامعة لتفخر بهم كنخبة مميزة من مبدعيها و تتمنى لهم الاستمرار في الابتكار والإبداع و البحث العلمي في كافة المجالات فهم المستقبل المشرق للجامعة و لهذا الوطن.

وختم الحفل بتسليم الدروع التكريمية والتقاط الصور التذكارية .

 

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 7/8/2022 3:53:13 PM
 

أضف تعليقك
الاسـم :
 
البريد الالكتروني :
 
رقم الجوال :
عنوان التعليق :
 
التـعـلـيـق :
 
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :